عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي






 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الترفيه الوجه الخفي للتربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hanane
المشرفون


عدد المساهمات : 53
366
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: الترفيه الوجه الخفي للتربية   السبت فبراير 06, 2010 2:47 pm

يمكننا القول أن للتربية وجهان :
*وجه ظاهر تمثله القنوات التقليدية ( الأسرة و المدرسة ).
*وجه خفي وراءه مجموعة من الأنشطة الترفيهية.
[[i]b]إذن ماهو وضع الترفيه ؟[/i][/b]يظن البعض أن الترفيه أمر غامض لا تظهر فوائده وأنه أمر زائد يمكن الإستغناء عنه.
لكن حاجة الإنسان إلى الترفيه أمر أساسي و ليس برغبة فهو حاجة إنسانية ينتج عنها استقرار وثبات نفسي.
الترفيه في المواتيق الدولية :
صادقت عليه الأمم المتحدة سنة 1971:
ـ لكل إنسان الحق في أن يكون لديه وقت حر .
ـ إن لكل فرد حق الإستمتاع بوقت الفراغ بحرية تامة يعتبر حقا مطلقا يجب حمايته
و في اتفاقية حقوق الطفل * من حق الطفل الراحة
* مزاولة الألعاب و أنشطة الإستجمام
* المشاركة بحرية في الحياة الثقافية و الفنية
* حق الطفل في المشاركة الكاملة في الحياة
إ اذن :
الترفيه أصبح حقا من حقوق الإنسان و يجب حمايته وضمان الشروط الكفيلة لاستمراره و التمتع به .
ونحدد مفهوم الترفيه على أنه مجموعة من الأنشطة و الممارسات يقوم بها الفرد يضمن إرادته من أجل الترويح عن النفس أو التسلية أو من أجل تنمية الشخصية و تحقيق الذات ، وهذا المفهوم دخيل على الفكر العربي ولم يتبلور بعد في الدراسات السوسيولوجية العربية وهو تركيب لمفاهيم أخرى متداخلة معه أشد التداخل و هي :
الترويح ـــــ التسلية ـــــ تنمية الشخصية
ويكن إحصاء 5 مجموعات لأنشطة الترفيه :
ـ الترفيه الفكري
ـ الترفيه الإجتماعي
ـ الترفيه الفني
ـ الترفيه الرمزي
ـ الترفيه الرياضي

أهمية الوقت الحر عند الطفل المغربي :
يتوفر الطفل المغربي على وقت طويل جدا و بدون نشاط حوالي 150 يوم فارغ في السنة .
أين يكون الطفل في هذه الأيام ؟ وهل هيئنا له الظروف الملائمة لتصريف هذا الوقت ؟ و أين تتجلي خطورة الفراغ الطويل الغير مراقب ؟

تظهر أخطاره على مستويات عديدة ثقافية ، نفسية ، اجتماعية و ذاتية .
ففي غياب فضاء الترفيه نجعل للشارع واقعا لا مفر منه و هذا الأخير يرفض الأطفال
لأن الطفل إما يكون في رعاية والديه أو في المدرسة أو في أماكن الترفيه أما الشارع فهو يولد عبارة أطفال الشوارع و أطفال بلا حماية = انحراف
فالشارع يشكل مجالا متجددا و ممتع و متنوع في مقابل أسرة إما زاجرة أو واعظة أو مهددة أو منسحبة . وذلك ما يحتم وجود مشروع ترفيهي معزز بوسائل و إمكانات و برامج تقبل بتوجيه و تحقيق ذات الطفل إيجابا مما ينعكس على المستوى التقافي و العلائقي.

الترفيه و التحصيل المدرسي :يعتبر الطفل الذي يستفيد من الترفيه ممنهج و منظم و هادف و يكون مميزا على مستويات عديدة أهمها التحصيل الدراسي ، و من الضروري أن يعي المربون أهمية الترفيه و اعتباره حقا و ليس امتيازا .[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الترفيه الوجه الخفي للتربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الجمعية :: منتدى نادي الطفولة و الشباب-
انتقل الى: